تطور العرض المينائي لميناء طنجة المدينة مع بدء استغلال ميناء طنجة المتوسطي. و حاليا تتركز الخدمات المينائية التي يقدمها الميناء في المقام الأول حول الرحلات السياحية وركوب القوارب وركاب السفن السريعة والصيد وستتطور هذه الخدمات من خلال مشروع اعادة توظيف الميناء (2011-2016).

- الرحلات السياحية

عرف ميناء طنجة خلال 2011، 107 توقف للسفن السياحية أي ما يعادل رواجا بلغ 102504 مُسافر. حاليا يمكن للميناء استيعاب سفن سياحية بطول 260 متر. مع نهاية أشغال اعادة التهيئة سيتوفر الميناء على ثلاث محطات قادرة على استقبال سفن الجيل الحديث (360 متر).

- ركوب القوارب

حاليا يقدم الميناء خدمة محدودة لركوب القوارب. بحلول عام 2016 سيوفر ميناء طنجة عروضا أفضل لخدمات المبحرين وقوارب النزهة مع دمج خدمات مختلفة (اصلاح القوارب ومحلات بيع اليخوت والمدارس البحرية ...) . ستمكن الاشغال التي تقوم بها شركة تهيئة ميناء طنجة من توفير طاقة استيعابية للميناء تصل 1610 حلقة.

- ركاب السفن السريعة

اعتبارا من عام 2011 تم نقل كل حركة الركاب إلى ميناء طنجة المتوسطي باستثناء الخط التاريخي بين طريفة / طنجة المدينة. خلال سنة 2011 استعمل 1227320 مسافر هذا الخط. حاليا يتوفر الميناء على 3 مواقف لرسو العبارات السريعة التي تشغل هذا الخط وكذا محطة بحرية سيجرى تحديثها وتجديدها.

- صيد السمك

يوجد ميناء الصيد الحالي لطنجة في الميناء الداخلي ويحتل المنصة الجنوبية بأكملها وجزء من الرصيف الجنوبي للمنصة الغربية. وهو يغطي مساحة برية من 5 هكتارات وحوض مائي من 7 هكتارات. يحتوي الميناء على 775 متر كرصيف لرسو وتفريغ الأسماك. في اطار مشروع اعادة توظيف الميناء سيتم نقل نشاط الصيد إلى حوض جديد بجوار الميناء الحالي حيث سيقدم منشآت حديثة وجذابة لفائدة مهنيي الصيد. كما سيوفر ميناء الصيد المستقبلي على مقربة من الحاجز الرئيسي لفائدة المهنيين رصيف يصل 1900 متر و 13 هكتار من المسطحات و 13 هكتار من الاحواض المائية. بدأت اشغال البناء منذ 2011 ومن المنتظر تشغيله أواخر عام 2014.

Print

انظر أيضا

الموانئ حسب الأنشطة

 

الموانئ حسب المناطق

 

الموانئ حسب الموقع