Skip Navigation Linksالرئيسية > مشاريع كبرى > نظام المعلومات المينائي
في إطار انخراط المغرب في مسار الحداثة و التنافسية، تمّ وضع برامج هامة و استراتيجيات قطاعية على المستوى الوطني. و يُعَدّ مشروع PORTNET إحدى تجليات هاته الاستراتيجية حيث أنه يخدُم المجتمع المينائي باعتباره نظام معلوماتي يُمَتِّنُ تنافسية قطاع الموانئ المغربية .

تطمح استراتيجية "المغرب الرقمي 2013" التي أطلقت في سنة 2009 إلى وضع المغرب في مقدمة الدول الناشئة النشيطة في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال؛ ويهدف محور « e-gov » لهذه الاستراتيجية إلى تقريب المرؤوسين سواء كانوا مواطنين أو مقاولات إلى الإدارات في اطار علاقة غير مادية تجمع بين الفاعلية والشفافية.

باعتبارها مجتمعا حقيقيا للفاعلين، تخصص الموانئ التجارية لنقل البضائع والمسافرين. ويربط نظام المعلومات المينائي الاتصال بين مختلف الجهات الفاعلة : الوكالة الوطنية للموانئ و الوكلاء البحريون وإدارة الجمارك وهيئات المراقبة و المتعاملين من القطاع الخاص والبنوك ووسطاء التأمين ووكلاء العبور الخ.

أصبحت الآن نظم المعلومات المختلفة لهؤلاء الشركاء من القطاعين العام والخاص مرتبطة من خلال نظام المعلومات المينائي بورتنيت الذي يسمح بإدارة تشغيلية أمثل لتبادلات السلع وما يصحبها من تبادلات للوثائق.

الأهداف الرئيسة للمشروع :

  • ◊ تقليص الاجراءات الشكلية عن طريق تبسيط وأتمتة اجراءات التجارة الدولية؛
  • ◊ تقليص مدة مكوث السفن ووقت عبور السلع؛
  • ◊ تخفيض التكاليف اللوجستية من خلال جدولة أفضل للتوقفات؛
  • ◊ تأمين العبور المينائي من خلال الحصول على معلومات دقيقة حول البضائع العابرة.
Print

انظر أيضا

الموانئ حسب الأنشطة

 

الموانئ حسب المناطق

 

الموانئ حسب الموقع